الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  قصة حب مستحيلة بس حقيقية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ŜńØẀ ẅήї†Ễ
المــديره
المــديره
avatar

عدد المساهمات : 446
نقاط : 900
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/06/2011
العمر : 20
الموقع : http://arwa.akbarmontada.com/

مُساهمةموضوع: قصة حب مستحيلة بس حقيقية   الأحد يوليو 03, 2011 5:00 pm

قصوصة أو قصيدة حب كان أبطالها هو وهي.........


كان فارسها في سن الحكمة واكتمال الرجولة تحكي ملامحه تجارب تخطت الأربعين خريفا ’تجارب شاركت في
صنع قناعاته وأسلوبه في الحياة
له عالمه الخاص الذي يحبه ..عائلته الكبيرة.. طفله...وظيفته.... أصدقائه
يرى نفسه ربانا يقود هذه السفينة
حبه دفتها
وعقله بوصلتها
وصدقه شراعها
هدؤوه وصمته هو الإطار الذي يحب أن يراه من خلاله الجميع
لم يكن ينقصه شي
سوى حلقة مفقودة هناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااك
حيث لايستطيع أحد أن يرى مدى احتياجه إلى الكثير من الحب وبعض من الجنون
ولاشيء سوى الحب
يستطيع أن يعيد ترتيب الأشياء... فيجعلها أجمل وأرقى
يحييها داخلنا فنحس بطعم الحياة كما يجب أن تكون.....
كان يسأل نفسه ما الذي ينقصه
هل ينقصه حبها فعلا
ولماذا؟
لأنه بحاجة للتغيير؟
أو هو حب الإنسان لإحساس القبول والإعجاب من الطرف الأخر؟
أم تراه أصيب بعدوى الحب لفرط ما أحبته ؟
أم هو يبحث عن حب لم يجده حيث يفترض به أن يكون؟,
تساؤلات كثيرة لاجواب لها
غير أن مشاعر جديدة بدأت بالظهور, مشاعر غيبها انشغاله الدائم بواجبات حياته اليومية


وبرغم انشغالاته كانت تظل هناك مساحة صغيرة متبقية يتذكرها بها
ويسعد بتذكر قلب أحبه يعلم تماما أنه ما عاش إلا لينبض حبه, وعينا لم تبصر على أتساع هذا الكون سواه
حبا كان أقوى من جموده وجنون تجاوز عقله
حبا مذاقه مختلف يجعله إنسان مختلف
لايقيده سوى خوفه من أن يكشف هذا الحب فيفقده وقاره أمام الآخرين

كانت عيناه تلمع سعادة كما الأطفال كلما أحس بوجود هذا الحب وتجدده في كل مرة تصله بها رسالة تخبره

بأنه الحب الوحيد


والحلم الوحيد


والرجل الوحيد

لامرأة هو لها كل الدنيا

تملكه أحساس بافتقادها افتقد حديثها, ولعها به, أشواقها
أين هي.......؟
سؤال تردد صداه كثيرا بداخله
فبحث عنها
ولم يطل بحثه
فهي كانت دائما بانتظاره ............

هي......
فتاته التي تعلمت عشقه قبل أن تتعلم حروف أسمها,كانت فتاته في منتصف العشرينات
لها حياتها وأصدقائها
وعائلتها التي تعشقها وبالرغم من أنها كانت الصغرى
كان تفكيرها يتجاوز عمرها ,هذا ماكان يردده الآخرين
ولكنها تظل فتاة كباقي الفتيات, تحمل أحلامها وأمنياتها مع حقيبتها المدرسية الصغيرة...

+++++
تستوقفها كثيرا قصص الحب
القصص السعيدة أحيانا والمؤلمة أحيانا أخرى,
فتسرح معها وتأخذها خيالاتها إلى ما فوق السحاب ولكنها سرعان ما تطرد هذه الخيالات فهي مازالت صغيرة جدا
بيد أنها لم تعرف أن الحب يولد معنا, ولكنه ينتظر الأخر الذي يوقظ بوصوله الحب بداخلنا
وجاء الأخر,
ولكنه جاء مبكرا جدا
جاء على غير علم منها أو منه........
أحبته..
أحبته بدون قيود أو شروط
ولم تعرف متى ؟
كيف ؟
أو لماذا؟ هكذا هو دوما الحب يملؤنا بالتساؤلات التي لاجواب لها سوى "الحب نفسه"
كل من حولها كان يخبرها بأن حبها ضرب من المستحيل
هو لا يعرف عن حبها ولا عنها شيئا
هي الأخرى لا تعرف عنه سوى بعض الأخبار التي تتناقلها عنه الصحف وصوره التي ملأت روحها قبل أن تملأ أرجاء غرفتها
سرى بها أحساس لم تعرفه أبدا.. أحساس مثل الحياة..مثل الموت لا يتكرر
لم تكن تحبه.... هي عشقته حتى الثمالة
أعجبها كل شيء فيه
صدقه .. حنانه.. حبه.. رجولته..
لم يترك بداخلها شيئا لسواه
كل التعليقات وعلامات التعجب التي تملأ وجه كل من يعلم عن حبها
يجعلها تحبه أكثر وأكثر
ويسكنها أكثر
كانت تخاف أن يلمحه أحد بناظريها كلما مر خيال منه وقت الغروب
وتذوب خجلا من لهفتها كل ليلة على موعد معه يتجدد كلما داعب النوم أجفانها
بحثت عنه قبل أن يبحث عنها
,كانت تتمنى أن تلتقي به صوتا وصورة ولكن الدنيا لاتكمل شيئا أبدا
ألتقت به صوتا دون صورة أحزنها ذلك
ولكن حبها علمها كيف تبني عالمها الجديد من خلال صوته


هي سعدت معه ولم تكن تعلم عنه شيئا وهاهو الآن يعلم عنها وعن حب تحمله لم
يحمله عاشقا قبلها
ألا يكفيها
فرحت بكل ماكان يقوله لها
ولم تصدق مايحدث لها لأول مرة تحس بهذه السعادة التي تغمرها !!!!
حبه لها يجعلها مندفعة جدا
كانت تحاول السيطرة دائما على لهفتها وأشواقها
تنجح أحيانا وتفشل غالبا
ألا شعورها المؤلم بغيرتها لم تكن تستطع أبدا إخفاءه
كانت تقف عاجزة أمام سيل من الظنون والأسئلة التي لاتتوقف
فمن التي أحبته كما أحبته هي
ومن التي أرادته كما أرادته هي
من التي تستحقه سواها .. من المرأة التي تستحق أن تسعد بأحضانه سواها
من هي التي أحبت ظلمه قبل عدله
وأحبت بعده قبل وصله
كأنما كان الزمن يعاقبها به دون ذنب تفعله
فقدم لها كل شيء لاتريده وحرمها أغلى ماتريده
فكرت ثم قررت أن تعيش سعادة اللحظة وليكن بعدها مايكون
هي تحبه مرة ..فأمست تحبه ألف مرة
كانت تسعد كثيرا عندما تحس من خلال حديثه أنه يحتاجها أكثر مما تحتاجه
ويريدها أكثر مما أرادته هي
فيخيل لها أنها ملكت الدنيا بما فيها
أتراها محقة فيما تشعر به أم أن هذاماكانت دائما ماتتمناه ؟
أتجود الدنيا لهما بما يبغيان؟
وتكون هذه هي البداية..........
أم تحرمها وتحرمه ؟
وتكون بدايتهما هي النهاية.............

"" لحب لن يموت أبدا""
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
joelle
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 105
نقاط : 113
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/06/2011
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب مستحيلة بس حقيقية   الثلاثاء يوليو 12, 2011 2:11 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nouri dz
نــائب المديره
نــائب المديره
avatar

عدد المساهمات : 170
نقاط : 173
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب مستحيلة بس حقيقية   السبت يوليو 16, 2011 12:22 am

شكرا يبببل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ŜńØẀ ẅήї†Ễ
المــديره
المــديره
avatar

عدد المساهمات : 446
نقاط : 900
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/06/2011
العمر : 20
الموقع : http://arwa.akbarmontada.com/

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب مستحيلة بس حقيقية   الإثنين يوليو 18, 2011 6:49 pm

ابق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
bibou
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 123
نقاط : 183
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/08/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب مستحيلة بس حقيقية   السبت سبتمبر 10, 2011 12:49 am

لالالا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة حب مستحيلة بس حقيقية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الحب :: *~`¤-المنتدى الثقافي-*~`¤ :: قسم الافلام والمسـلسلات-
انتقل الى: